Bukhari Shareef Recital 2019

The Ashton Central Mosque had the honour of hosting the full recital of Sahih al-Bukhari in July 2019. Led by the Muhaddith, Alim, Shaykh, Sayyid Muhammad al-Yaqoubi alongside Shaykh Faisal Hamid Abdul Razzaq (Canada) and Shaykh Dr Gibril Fuoad Haddad (Brunei). Students from across the UK and globe attended in waves to participate in this rare landmark and prestigious event of reviving the traditional methods of reciting, teaching, preserving and transmitting the correct and most authentic version of Sahih al-Bukhari.

Male and female students, as well as children, from Morocco, France, Spain, Africa, UAE, Brunei, Indonesia, Pakistan, Canada, USA and more gathered to participate and gain abundant blessings and rewards in the remembrance of Allah SWTA and praise of the Messenger Muhammad PBUH. For the entire recital spanning 11 days, the recital united together over 500 local and international brothers and sisters in this beautiful retreat every day.

Starting each day at 8AM and finishing at 9:30PM, with only breaking for lunch, Salah, and dinner, the discipline and commitment of the Shaykh and those attentively listening was unparalleled. The completion and Khatam of Bukhari Shareef took place on the 11th day with over 3000 people in attendance, young, old, men, women and children came to participate in the final Du’a to ask Allah SWTA to accept their attendance, efforts and prayers. A phenomenal and otherworldly event full of tranquility, peace and blessings transformed all those attending, connecting them to the beautiful mannerisms, character, way of life, commands and beauty of the final Messenger Muhammad PBUH.

Organised, planned and executed by Guidance Hub – and all their sincere and hardworking volunteers, the small town of Ashton under Lyne became an epicenter of illumination, prestige, and fortune. It was truly blessed to receive students, scholars, Imams and the public, and most notably the Sayyid, Shaykh Muhammad al-Yaqoubi on a daily basis over 11 days.

A historical complete reading of Sahih al-Bukhari al-Sharif; the most authentic compilation of prophetic narrations and traditions, compiled by the most authoritative collector of Ahadith. Since the beginning of Islam – from Medina to Cordoba and beyond – Hadith recitals have provided believers with a living connection with the Prophet ﷺ. Now, that tradition of oral narration via authentic chains of transmission is being revived here, on the shores of Great Britain, where we will be blessed with a rare opportunity to join the Hadith revival and partake in the reading of Imam al-Bukhari’s Jami’ al-Sahih (commonly known as Sahih al-Bukhari) with one of the world’s leading and acclaimed Hadith experts.

Scholars, students, and seekers now have the unique opportunity to gain the highest form of transmission through oral narration, where the Shaykh meticulously reads the most authentic Hadith collection himself – focusing on the typographical accuracy of the blessed words of the Prophet ﷺ and the names of its narrators.

Students of knowledge can connect themselves to the foremost Hadith masters of Syria and the Muslim world; and seekers of knowledge (and their children) can bask in the blessings that descend by attaching themselves to the Prophet ﷺ through an unbroken chain of scholars.

Participants will be awarded with specific authorisation (ijaza) to narrate Sahih al-Bukhari and general authorisation in Hadith.

Shaykh Muhammad al-Yaqoubi – the erudite scholar and reviver of the Sunnah, Sayyid Shaykh Muhammad al-Yaqoubi has travelled across the globe, advocating the spirit of traditional Islam to Muslims and non-Muslims.

A descendant of the Holy Prophet Muhammad ﷺ, Sayyid Shaykh Muhammad al-Yaqoubi is an internationally renowned scholar who has travelled the world advocating the spirit of traditional Sunni Islam to Muslims and non-Muslims.

With some of the highest chains and authorisations in the world, Shaykh Muhammad is one of the chief treasurers of the science of Hadith, leading several full Hadith recitals around the world in Syria, Saudi Arabia, America, and the United Kingdom – where scores of thousands flocked in the hope of being bestowed with an ijaza from one of the greatest scholars of our time.

Shaykh Muhammad is widely recognised as one of the most influential Muslims in the world today, and his discourses, publications, and media work have benefitted millions; with thousands of lives changed for the better through his powerful lectures, wise words, and charismatic approach.

الشيخ محمد أبو الهدى اليعقوبي
حفظه الله تعالى وبارك في علمه وعمره
العلامة المحقق، والفهامة المدقق، محيي السنة، شمس الدين، السيد الشريف الشيخ محمد أبو الهدى اليعقوبي الحسني الإدريسي الأشعري المالكي، من أبرز علماء المسلمين اليوم، وهو فقيه محدث صوفيٌّ، عالم بالأصول والكلام والمنطق والمناظرة، متبحر في اللغة والأدب، شاعر مفلق، وخطيب مفوَّهٌ، يتقن عدة لغات. وضع الله تعالى لكلامه القبول في الأرض فاهتدى من خلال خطبه ودروسه كثير من الناس.

وهو مسنِدٌ رُحلةٌ، يقصده العلماء والطلبة من أنحاء العالم لقراءة الحديث عليه وتلقي المسلسلات منه، ونيل الإجازة بالرواية عنه. فقد حصل على إجازات من كبار العلماء والمسندين في الشام أواخر القرن الرابع عشر الهجري. وله أسانيد عالية، إذ يروي بواسطتين عن مسند الدنيا عبد الرحمن الكزبري (-1262) وذلك عن مفتي الشام الشيخ محمد أبي اليسر عابدين عن جده أحمد بن عبد الغني عن الكزبري. ويروي بثلاث وسائط مسلسلة باللُّقيا والسماع عن العلامة محمد الأمير الكبير (-1232) وذلك عن مفتي المالكية في الشام السيد محمد المكي الكتاني (-1393) عن فالح بن محمد الظاهري (-1328) عن علي بن عبد الحق القوصي (-1294) عن الأمير الكبير.

وُلد العلامة اليعقوبي في دمشق سنة 1382 / 1963 في بيت مشهور بالعلم والولاية والشرف، وينتهي نسبه إلى مولانا إدريس الأنور بن إدريس الأكبر بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنَّىٰ بن سيدنا الحسن السبط بن سيدتنا فاطمة الزهراء وسيدنا علي بن أبي طالب عليهم السلام. برز من هذا البيت عدة علماء وأولياء، منهم والده علامة الشام وإمام المالكية والحنفية بالجامع الأموي الشيخ إبراهيم اليعقوبي (1343-1406)، وجده العارف بالله السيد إسماعيل اليعقوبي (1300-1380)، وعم أبيه إمام المالكية في الجامع الأموي العلامة الشهير الشيخ محمد الشريف اليعقوبي (1282-1362)، وخال أبيه إمام المالكية في الجامع الأموي الشيخ محمد العربي اليعقوبي (1293-1385)، وجد أبيه العارف بالله الشيخ محمد الصديق اليعقوبي (-1307).

لازم الشيخُ اليعقوبي منذ نعومة أظفاره والدَه علامة الشام الشيخ إبراهيم اليعقوبي، وطلب العلم عليه مدة تسع عشرة سنة، قرأ عليه فيها نحو خمسمائة كتاب ورسالة ومتن. ومما قرأه أو حضره على والده كله أو أكثره أو بعضه: الكتب الستة في الحديث والموطأ بروايتي يحيى بن يحيى الليثي ومحمد بن الحسن الشيباني وإرشاد الساري شرح البخاري للقسطلاني والمنتقى شرح الموطأ للباجي والشمائل للترمذي والأنوار في الشمائل لمحيي السنة البغوي والشفا للقاضي عياض والسيرة النبوية لابن هشام ورياض الصالحين والأذكار وشرح صحيح مسلم والتقريب للإمام النووي ومقدمة ابن الصلاح وتدريب الراوي وثبت ابن عابدين والأوائل العجلونية والسنبلية، وإحياء علوم الدين والرسالة للقشيري والحكم العطائية وقواعد التصوف للإمام أحمد زروق، والإتقان في علوم القرآن للسيوطي وإعجاز القرآن للباقلاني، وأصول الدين للبغدادي والمواقف في علم الكلام، وشرح الرسالة الشمسية في المنطق وشرح الرسالة الولدية في آداب البحث والمناظرة، وروضة الناظر لابن قدامة والموافقات للشاطبي، وكتاب الكسب لمحمد بن الحسن وحاشية ابن عابدين وشرح الكنز للزيلعي وتحفة الفقهاء، والمدونة وبداية المجتهد والشرح الكبير للدردير على مختصر خليل، والبيان والتبيُّن للجاحظ والكامل للمُبرِّد ومختار الصحاح ومقاييس اللغة لابن فارس ومغني اللبيب والقطر والشذور والتوضيح لابن هشام وشرح ابن عقيل والأشموني على الألفية والمعلقات العشر والحماسة والمفضليات.

تصدر العلامة اليعقوبي للخطابة والوعظ وتدريس العلوم الشرعية في سن مبكرة، وتولى سنة 1400 الخطابة في جامع الطاووسية بدمشق، وكلف بالتدريس سنة 1403، وعُين سنة 1406 مدرِّسًا في مساجد دمشق تابعًا لإدارة الإفتاء العام، واشتغل سنة 1410 مراجعًا للبحوث في دار الآثار الإسلامية في الكويت، ثم في 1998-2000 مساعدًا للمدير لشؤون الدراسات والبحوث.وحاضر من سنة 1992 إلى سنة 1996 في جامعة غوتنبورغ في السويد،

وتولى الخطابة والتدريس في مسجد المدينة، ودرَّس سنة 2000-2001 في معهد الزيتونة بكاليفورنية في أمريكا، حيث قام بتدريس الموطأ وصحيح البخاري وعدد من كتب الشريعة في العقيدة والتصوف والتفسير والحديث والمصطلح والفقه والفرائض.

تولى العلامة اليعقوبي سنة 2008 الخطابة في جامع الحسن (في حيِّ أبو رمانة) بدمشق والتدريس في الجامع الأموي بدمشق وجامع الشيخ محيي الدين ابن عربي، ومن الكتب التي درَّسها في دمشق: الكتب الخمسة في الحديث والموطأ، وتفسير الجلالين، والشمائل ورياض الصالحين والشفا للقاضي عياض وشرح صحيح مسلم للنووي، وإحياء علوم الدين، والرسالة القشيرية، وقواعد التصوف، وشرح العقائد النسفية، وشرح أم البراهين للسنوسي، وحاشية ابن عابدين، والبيان والتبيُّن للجاحظ، وآداب البحث والمناظرة.

وقد تخرج بالعلامة اليعقوبي عدد من الطلبة هم الآن أئمة ومدرسون ودعاة في العالم الإسلامي وأوروبا والقارة الأمريكية واليابان وجنوب إفريقية. ويصل عدد الطلبة الذين سمعوا عليه بعض كتب الحديث أوحضروا دروسه أو حصلوا على الإجازة منه إلى الآلاف.

أقرأ العلامة اليعقوبي الموطأ ست مرات (دمشق وأمريكا)، وصحيح البخاري أربع مرات (دمشق 1418 و 1424 ، أمريكا 1421 ، لندن 1423) وصحيح مسلمٍ مرتين (دمشق 1418 و 1426)، وسنن أبي داود (دمشق 1427) والترمذي (دمشق 1428) والنسائي (دمشق 1431)ورياض الصالحين والشفا، وشمائل الترمذي نحو ثلاثين مرة. وأقرأ العديد من الكتب في مختلف علوم الشريعة وعلوم الآلات. وقد تجول في الدعوة إلى الله تعالى وتعليم العلوم الشرعية وإرشاد الناس في أوروبا وأمريكا الشمالية، والشرق الأقصى وجنوب إفريقية.

عُرف العلامة اليعقوبي بمواقفه في الدفاع عن النبي عليه الصلاة والسلام، واهتمامه بإحياء علوم السنة المشرفة والسيرة النبوية المطهرة، ونشر العلوم الشرعية، والجمع بين منهج العلم والتصوف المبني على الكتاب والسنة. كما أنه من أعلام المحبين للنبي عليه الصلاة والسلام، وقد عبر عن محبته في شعره، وقد زادت قصائده في مدح النبي ﷺ على ستين قصيدةً تبلغ نحو خمسة آلاف بيت. وقد درس العلامة اليعقوبي اللغات الإنجليزية والفرنسية والسويدية. وهو كان العلامة اليعقوبي من أوائل من تصدىٰ لفكر التطرف والتكفير بسلاح العلم والفكر والحجة والبرهان.

تزيد مؤلفاته على مائة وخمسين في علوم القرآن والحديث والسيرة والفقه والكلام واللغة والأدب والشعر وغيرها. طبع منها:

أحسن المحاضرة في آداب البحث والمناظرة
أحكام التسعير في الفقه الإسلامي
إنقاذ الأمة: في الرد على داعش
الأنوار المحمدية في تشطير الكواكب الدرية
التحصيل لفوائد الرفع والتكميل في الجرح والتعديل
جامع الأسماء النبوية والصفات المحمدية
حسن الفهم لمسألة القضاء بالعلم
شفاء القلوب في الصلاة على الحبيب المحبوب
شمائل الحبيب المصطفىٰ ﷺ
العقد المنضد في مدح سيدنا محمد ﷺ
غَزَل الكلام في الرد على المعتزلة
في ظلال الشام : ديوان شعر
اللمعة الماردينية في شرح الياسمينية في الجبر والمقابلة (تحقيق ودراسة)
نحت العلم: مقدمات وقواعد في أصول طلب العلم وآدابه

Retreat Schedule